الإعتداء على مراسلي “كشـ24″ و”الأخبار” خلال تغطية حادث محطة القطار بالرباط

حرر بتاريخ من طرف

تعرّض مراسل الموقع الإخباري “كشـ24” رشيد شعيبي ومراسل يومية “الأخبار” محمد اليوبي لاعتداء جسدي أثناء قيامهما بواجبهما الإعلامي في تغطية واقعة سقوط ألواح زجاجية ضخمة في ورش بناء محطة القطار الرباط المدينة، والتي أسفرت عن مصرع عامل وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها الجريدة، فإن مجموعة من العمال الذين يشتغلون لحساب شركة المناولة التي أَسند لها المكتب الوطني للسكك الحديدية إنجاز أشغال المحطة، هاجموا المراسلين الصحافيين بواسطة معدات البناء بعد تجييشهم وتحريضهم من طرف بعض المسؤولين عن شركة المناولة التي تسعى إلى التعتيم على الظروف التي يشتغل فيها العمال والتي تنتفي فيها شروط السلامة.

الإعتداء الشنيع الذي كشف عن الوجه الإجرامي للبعض ممن تشغلهم شركة المناولة التي فوّت لها مكتب الخليغ انجاز أشغال المحطة، أسفر عن إصابة المراسلين في أنحاء مختلفة، ولولا تدخل عناصر الأمن لتخليصهما من أيدي المعتدين، لتم الفتك بهما.

وإذ تورد الجريدة هذه المعطيات فإنها تندد بهذا الإعتداء الشنيع والوحشي وتؤكد أن مثل هاته الممارسات العدوانية لن تثنيها عن أداء رسالتها الإعلامية النبيلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة