الإطاحة بعصابة تنشط في ذبح وبيع لحوم “الكلاب” بالمحمدية والبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت المصالح الامنية بمدينة المحمدية، أمس السبت 24 نونبر الجاري، من الإطاحة بشبكة متخصصة في الذبيحة السرية، بحي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعدما تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص متورطين في الذبيحة السرية والكلاب والأبقار النافقة، اول أمس الخميس 23 نونبر الجاري، بدوار “سيدي عبد النبي”، بمنطقة الشلالات ضواحي المحمدية.

وأوضحت المصادر، أن التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن بمساعدة قسم الاستعلامات العامة قد مكنت من توقيف خمسة أشخاص أخرين يمتهنون الجزارة بحي البرنوصي وجزار بدرب الكبير، كانوا ينشطون في بيع لحوم الكلاب والحمير لأصحاب المؤكولات الخفيفة بالبيضاء.

وأفادت المصادر نفسها، انه تم ضبط كمية كبيرة من جثث الكلاب، وسيارة من نوع ميرسديس، يستعملونها في عمليات النقل، إلى جانب العديد من أدوات الجزارة، من ضمنها آلات لفرم اللحوم لصنع “الكفتة” و الثانية لصنع النقانق “صوصيص”.

وأضافت المصدر ذاتها، أنه بعد اعتراف أحد أفراد العصابة الإجرامية الموقوفيين بالتهم الموجهة إليهم في هذا الشأن، لازالت الأبحاث والتحقيقات الأمنية المعمقة سارية المفعول للوصول إلى باقي أفراد هذه العصابة الاجرامية.

واستنكرت ساكنة الدار البيضاء، إقدام عصابة إجرامية مختصة في ذبح “الكلاب”، وتوزيع لحومها على شكل “الكفتة” و”الصوصيص” في مختلف مناطق العاصمة الإقتصادية، أمام غياب أي نوع من المراقبة على هذا القطاع على المستوى الأمني والصحي والبيئي، مايساهم بشكل كبير في تكاثر مثل هذه العصابات الإجرامية، في ظل انتشار عربات المأكولات الخفيفة، وسهولة الحصول على ترخيص من طرف المجالس المنتخبة، دون التحري عن مصدر تلك اللحوم التي يتم طهيها وإطعامها للمواطن المغربي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة