“الإبتزاز” يهدد بإغلاق سوق القريعة بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

أغلق تجار سوق لقريعة بمدينة الدار البيضاء محلاتهم التجارية ونظموا وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء، ضد ما وصفوه بالابتزاز الذي يتعرضون له من طرف جهات اتهموها بالنصب بدعوى تمثيليتها لماركات عالمية.

ورفع التجار المحتجون لافتات كتبت عليها عبارات “نطالب بمحاسبة شركات النصب على تجار وصناع الملابس “،”ما تقيش ساعتي”،”نطالب الحكومة بالتدخل العاجل لحماية أسواق الجملة”.

ووفق مصادر محلية فان تجار من القريعة وكراج علال يخوضون  هذه الوقفة الاحتجاجية التي تعد الثانية من نوعها بعد ظهور أشخاص يدعون تمثيلهم لبعض الماركات العالمية، يقومون بزيارات متكررة إلى محلات التجارية لرصد السلع  المقلدة لهذه الماركات.

وأفاد التجار حسب ذات المصادر، أن من يقدمون أنفسهم كممثلين جدد للماركات العالمية قد زاروا منذ يوم الاثنين، حوالي 15 محل، وهم يعمدون الى اقتناء سلعة تحمل اسم ماركة عالمية، ويطالبون صاحب المحل ببطاقة الزيارة “كارت فيزيت”  بعد الأداء، ليعودوا في اليوم الموالي مرفقين بمفوض قضائي  لإحصاء الملابس المقلدة ومباشرة إجراءات الدعوى القضائية.

وأشار التجار بحسب المصادر ذاتها، إلى أن عودة من يدعون تمثيلية الشركات العالمية جاء مباشرة بعد حفظ المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء لملف قضية ثلاثة تجار ضد شخص حصد مبالغ مالية مهمة، بدعوى تمثيله لشركات عالمية في جميع المجالات، بالاضافة الى الأندية الرياضية .

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء قد  قرر إرجاع مسطرة ملف القضية المتعلقة بالخلاف بين شخص يدعي تمثيل عشرات الشركات الدولية والماركات العالمية وأندية دولية، وتجار القريعة ومقاولين أصحاب معامل إلى الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث في مجموعة من النقط، والاستماع للأطراف الأخرى، قبل أن تنطر المحكمة في القضية وتقرر حفظ الملف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة