الأيام الفلسفية الأولى لمركز عناية تكرم بن الوليد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في إطار «كرسي محمد عابد الجابري للثقافة والفكر»، نظم مركز عناية الأيام الفلسفية الأولى يومي 14 و 15 دجنبر الجاري تحت شعار «هيا نتفلسف» دورة الأكاديمي د. يحيى بن الوليد.

وبحسب المسؤولين عن «مركز عناية» فإن الاقتراب من الفلسفة كمنطقة ظِل ظلت إلى حين محجوبة عن أنظار الدرس الصفي والنقاش الدرسي في مؤسساتنا التعليمية، هو في الحقيقة انبعاث لروح العقل والحداثة، وانتقال من حالة شرود وتيهان، يقارب الرؤى القطيعية الجديدة الداعية لتحويل ورش التلقين الدرسي الفلسفي لطاقة إبداع خلافة، ونارا للاشتعال على تفكيك قيود القراءة من معاقل الخمود والتصحر، وهي رسالة ينفذ إلى جوهرها مركز عناية هذه السنة، وهو يقترح ضمن علامات احتفائه باليوم العالمي للفلسفة نظرا اعتباريا متجددا، تكون فيها الفلسفة والمنطق والعقل مجالات للحياة التربوية مفتوحة على كل الجغرافيات النصية والمرجعيات الدرسية الكامنة خلف أكمات الكلام / السفسطة / المقارعة / التناظر / والاختلاف ..

وكان لجمهور مركز عناية ومثقفي المدينة الحمراء، على مدى يومين موعد مع التجاسر الفلسفي وحرية التعبير عن فعالياتها الدائمة والمتدفقة، عبر حلقة فلسفية تربوية مفتوحة، في المفاهيم الفلسفية، والحاجة إلى الفلسفة، والوجود والكينونة، وقيم التفكير والحرية والإبداع، وقضايا الحياة والمجتمع .. لفائدة متمدرسي مؤسسة ابن عباد التأهيلية.

والتأم الجمهور يوم الجمعة 14 دجنبر 2018 لحضور المداخلة الأولى التي أطرها الاساتذة :المصطفى عبدالمولى، عبدالمنعم حربول، عبدالإله كليل ، نادية بوغليد ، عبدالرحيم مجشوش، جودات عبد الجليل .

كما تم تنظيم يوم السبت 15 دجنبر 2018 بالقاعة الكبرى للمجلس الجماعي لمراكش شارع محمد السادس، ندوة فكرية تكريمية على شرف الناقد والباحث الأكاديمي الدكتور يحيى بن الوليد بمشاركة الأساتذة :إدريس كثير ، عبد الصمد الكباص ، عزيز بومسهولي ، حسن اوزال ، مصطفى غلمان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة