“الأوضاع المزرية” تُخرج مموني الأعراس والحفلات إلى الاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

احتجاجا على الأوضاع المزرية التي وصلوا إليها بعد توقف أنشطتهم منذ شهور بسبب جائحة كورونا، تنظم فعاليات المجتمع المدني لقطاع الأعراس ومموني الحفلات بمراكش بتنسيق مع المجتمع المدني وقفة احتجاجية صباح اليوم الاثنين، وذلك تحت شعار “خدمة المهني وكرامته هدفنا”.

ويشتكي ممونو الأعراس و الحفلات بمراكش من عدة مشاكل والتزامات تراكمت عليهم وأثقلت كواهلهم، وعلى رأسها فواتير القروض وواجبات الكراء وفواتير الماء والكهرباء، وغيرها من الالتزامات الشهرية، والالتزامات الاجتماعية والمهنية.

وقد نجم عن الأزمة التي يعانيها قطاع تموين الحفلات الذي يعد من أكبر القطاعات تضررا خلال الجائحة، إفلاس عدد من المقاولات الصغيرة والصغيرة جدا، ما دفع عددا منهم إلى بيع لوازم اشتغاله في الأسواق وعلى قارعة الطريق.

وأمام الاحتقان الذي يشهده القطاع، تتعالى عدة أصوات من أجل تنظيم أشكال احتجاجية وطنية، لدفع المسؤولين إلى إنقاذ القطاع، وإيجاد حلول حقيقية لما يعيشه الممونون، مع تعويضهم عن بعض الضرر الذي لحقهم طوال الشهور الماضية، في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة عن أنها ستعوض المهنيين بألفي درهم ابتداء من شهر شتنبر وإلى غاية نهاية السنة، وهو ما يراه الممونون غير كاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة