“الأنتربول” يحقق في تحريض ضابط مخابرات جزائري على تنفيذ هجمات إرهابية في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

قدم عدد من أبناء الجالية المغربية في الخارج، بلاغا إلى “الشرطة الدولية”، يطالبون من خلاله هذه الأخيرة بإصدار مذكرة لتوقيف مختار سعيد مديوني، وهو ضابط جزائري سابق بعد تحريضه على ارتكاب أعمال إرهابية والدعوة بشكل علني عبر برنامج تلفزي على قناة جزائرية، جبهة البوليساريو الإنفصالية، إلى مهاجمة المراكز الحضرية المغربية وتقويض أمنها.

ووفق ما أوردته الجريدة الإسبانية “أتلايار”، فإن سعيد المديوني، دعا خلال استضافته في برنامج تلفزيوني تم بثه على قناة جزائرية البوليساريو لتنفيذ هجمات إرهابية ضد المدنيين في المدن المغربية.

وقدم المواطنون المغاربة، -يضيف المصدر ذاته- كل الإثباتات والأدلة التي تدين المعني بالأمر بعدما دعا، في بث تلفزيوني، إلى زرع الرعب وسط المغاربة المدنيين باستهدافهم في عمليات انتحارية وتفجيرات في مدن مثل الدار البيضاء ومراكش والعاصمة الرباط، موجها قوله لانفصاليي “بوليساريو” كما يلي “حولوا الحرب حتى داخل الأراضي المغربية بغرض خلق الرعب وسط المجتمع المغربي”.

وبحسب المصدر ذاته، فقد اتُهم هذا الضابط السابق بالتورط في مذبحة المدنيين خلال “العشرية السوداء”، وهي واحدة من أكثر الأحداث عنفًا في التاريخ الجزائري. وفي غشت 2020، ظهرت أيضا شكوى ضد مديوني بتهمة الاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة