الأمير هاري وزوجته ينجوان من حادث في اللحظات الأخيرة

حرر بتاريخ من طرف

انتشرت حالة من الذعر والصدمة على طائرة ميغان ماركل والأمير هاري، بعد أن أُجبرت على إفشال الهبوط وتأخيره في اللحظات الأخيرة.

ويُقال إن طائرة Qantas تراجعت عن الهبوط قبل لحظات من ملامسة مدرج مطار سيدني، بعد اكتشاف وجود طائرة أخرى على المدرج، حيث كان الزوجان الملكيان عائدان إلى أستراليا بعد زيارة فيجي وتونغا.

وبينما كانت الطائرة تحوم في اتجاه محاولة الهبوط مرة أخرى، ورد أن الطيار، نايغل روسر، قال ممازحا الركاب: “ستحصلون على فرصة أخرى لرؤية المنظر الرائع للميناء”. وهبطت الطائرة بأمان وسلام تام.

وقال مراسل ABC News، جيمس لونغمان في تغريدة نشرها على تويتر: “طائرة أخرى على المدرج تعيق الطريق، لذا تراجعت الطائرة في اللحظة الأخيرة”.

وأضافت المحررة الملكية، إيميلي ناش: “اضطر الطيار لإحباط الهبوط في سيدني قبل لحظات من ملامسة العجلات للمدرج، بسبب وجود طائرة أخرى على المدرج. محاولة ثانية آمنة ممتازة من قبل كابتن @qantas، نايجل روسر”.

وكتب الصحفي، أوميد سكوبي، في وقت الكشف عن الحادثة: “لقد أفشلت طائرتنا هبوطها، ولكن كابتن الطائرة أوضح أن هناك طائرة أخرى على المدرج تسير ببطء شديد”.

وتجدر الإشارة إلى أن الأمير هاري وميغان ماركل، الحامل بطفلها الأول، عادا إلى سيدني بعد زيارة تونغا أثناء الجولة الملكية لأستراليا والمحيط الهادئ.

المصدر: ذي صن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة