الأمن يكشف حقيقة مهاجمة حافلة وتعرض ركابها للسرقة بالقنيطرة

حرر بتاريخ من طرف

بعد الأنباء التي تم تداولها بشأن تعرض ركاب حافلة للنقل الحضري بمدينة القنيطرة للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض من قبل أفراد عصابة إجرامية، نفى مصدر أمني، بشكل قاطع، تسجيل أي معطيات حول استعمال المشتبه فيهم لأسلحة بيضاء، أو تعرض أي من ركاب الحافلة للسرقة.

وأوضح المتحدث ذاته أن الأمر يتعلق بشكاية تقدم بها، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم، قابض بالشركة المكلفة بتدبير النقل الحضري حول تعرضه للسرقة استهدفت مبلغ 1500 درهم هو حصيلة عمله اليومي.

وتابع المصدر ذاته أن المشتكي أفاد بأنه دخل في خلاف مع مجموعة مكونة من أربعة أشخاص، عشية أمس السبت، بسبب عدم توفرهم على تذاكر للتنقل عبر الحافلة، قبل أن يفاجأ باختفاء المبلغ بعد تدخل مراقبي الشركة ومغادرة المعنيين في ظروف لم يتم تحديدها من قبل المشتكي.

إلى ذلك فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد الظروف والملابسات الحقيقة لهذه الواقعة، وتوقيف المتورطين في الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة