الأمن يكشف حقيقة اعتقالات في صفوف “أساتذة الكونطرا”

حرر بتاريخ من طرف

عكس ما تداولته بعض المنابر الصحافية، نفى مصدر أمني بشكل قاطع، توقيف أساتذة متعاقدين حاولوا تنظيم اعتصامات مفتوحة أمام أكاديميات التربية والتكوين في مدن مغربية عدة، خاصة في الدار البيضاء ومراكش والراشدية ووجدة وبني ملال.

المصدر الأمني أكد أنه “لم يتم إخضاع أي واحد من المتجمهرين لإجراءات قضائية سالبة للحرية”، مضيفا أن “مصالح الأمن استمعت إلى بعض الأساتذة المتجمهرين، خصوصا بمدينة الراشيدية، في محاضر قانونية، وتم إخلاء سبيلهم بعد استنفاد الإجراءات التي أمرت بها النيابة العامة”.

وقال المتحدث ذاته، أن عملية تفريق الاعتصامات المفتوحة التي كانت تراهن على المبيت أمام أكاديميات التربية والتكوين، اقتصرت على “إجراءات وقائية في مدن مغربية عدة، بعد توجيه الإنذارات المنصوص عليها في قانون الحريات العامة، بينما سجلت بعض المدن مناوشات بسبب رشق بعض المشاركين لقوات حفظ النظام بالحجارة، مما تسبب في إصابة شرطيين بجروح في كل من بني ملال والراشيدية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

بكاء وهستيريا وسط محبي الكوكب بعد الخسارة امام خريبكة

فيديو

للنساء

ساحة