الأمن يعتقل الجندي المتقاعد الذي ذبح زوجته أمام أطفالها الأربعة

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن كلميم، اليوم الأربعاء، الجندي المتقاعد الذي ذبح زوجته من الوريد إلى الوريد أمام أطفالهما الأربعة.

وأوضحت مصادر مطلعة أن المشتبه فيه كان قد دخل في خلاف مع زوجته، فأقدم على تعريضها لاعتداء جسدي خطير باستعمال سلاح أبيض على مستوى العنق، تسبب في وفاتها أمام أعين أبنائهما الأربعة قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وقادت الأبحاث والتحريات القضائية المنجزة في هذه القضية من قبل عناصر الأمن إلى توقيف المشتبه فيه، وحجز السلاح الأبيض الذي استعمله في تنفيذ جريمة القتل، ليتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

وكانت المأساة قد وقعت بحضور الأطفال الأربعة للزوجين في المنزل الذي تقطن به الأسرة بحي القدس، حيث قام الجاني بسل سكين من المطبخ وذبح زوجته البالغة من العمر أربعين سنة (40 عاما) دون الكشف عن دوافع هذه المأساة.

وحسب مصادر مطلعة فإن الزوج قام بارتكاب جريمته أمام أعين أبنائه الأربعة أصغرهم يبلغ من العمر 3 سنوات فيما أكبرهم 9 سنوات.

وفور إخطارها، تحركت عناصر الشرطة القضائية، بأوامر من النيابة العامة المختصة، إلى موقع الجريمة، قصد معاينة الجثة ومسرح الجريمة، ليتم فتح تحقيق في الموضوع؛ فيما جرى إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات، إلى حين انتهاء البحث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة