الأمم المتحدة تصدم الجبهة الإنفصالية بخصوص الوضع في الكركرات

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تسعى فيه الجبهة الإنفصالية، بدعم من النظام العسكري الجزائري، جاهدة لإيهام المنتظم الدولي بوجود حرب في الصحراء المغربية، من خلال ترويج أخبار زائفة، وبيانات حربية تجاوزت المئة، ردت الامم المتحدة بشكل غير متوقع عن هذه الحرب المزعومة.

وفي رده على سؤال أحد الصحفيين حول الوضع في منطقة الكركرات، خلال الإيجاز الصحفي اليومي، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “لم نتلق أي معلومات (من بعثة المينورسو ) تشير إلى أن الوضع في الكركرات قد تغير بأي شكل من الأشكال”.

ويأتي هذا الجواب ليقطع الشك باليقين أمميا، من أن البوليساريو عمدت إلى ترويج أنباء الحرب لامتصاص غضب المخميات.

وتدعي البوليساريو أنها تستهدف المنطقة بشكل متكررا منذ العملية العسكرية المغربية لتحرير حركة المرور في المعبر يوم 13 نونبر الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة