الأمطار تعري واقع البنية التحتية بسوق الأحد الاسبوعي بسطات + صور

حرر بتاريخ من طرف

في خضم الامطار الغزيرة التي هطلت على مدينة سطات خلال هذا الأسبوع ، تحول سوق الأحد الأسبوعي إلى برك عائمة بفعل اسنداد البالوعات وانتشار النفايات والأزبال، مخلفة استياء عميقا في صفوف التجار وأصحاب الدكاكين والجزارين والمواطنين أمام صمت المجلس البلدي العاصمة الشاوية.

وطالب المتضررون في تصريحات متطابقة لـ ” كشـ24″ الجهات الوصية بالتدخل لتوفير الظروف المناسبة لعملية البيع والشراء ، وحث القائمين على تدبير الشأن المحلي بالتوقف عن نهج السياسات الترقيعية والحلول الظرفية.

ويعرف سوق الأحد الاسبوعي بسطات العديد من المشاكل البنيوية قاسمها المشترك يتجلى في صعوبة الولوج إليه في فصل الشتاء بفعل الاوحال والبرك المائية، مما يتسبب في صعوبة بالغة في عرض البضائع والسلع والتسوق، الأمر الذي يتطلب من الجهات المعنية ضرورة تخصيص جزء من مداخيل هذا السوق لتجهيز فضاءاته، وتزويده بكل الحاجيات الأساسية من ماء وكهرباء وغيرها، وتنظيمه وتأمينه، وذلك من أجل توفير الظروف المناسبة لعملية البيع والشراء وحفاظا على صحة المستهلكين، عبر إصلاح كل المرافق وإصلاح أرضيتها وإقامة قنوات تصريف مياه الأمطار وتزويدها بحنفيات الماء الصالح للشرب، ومراحيض، ومواقف للسيارات، دون أن ننسى نظافته بحيث أنه وعند انتهاء التسوق يتحول الفضاء إلى مزبلة تتقاذف الرياح بكل المخلفات من أكياس بلاستيكية وأزبال أخرى نحو المعامل والمصانع المجاورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة