الأمطار تستنفر سلطات المضيق- الفنيدق وتتسبّب في تعليق الدراسة

حرر بتاريخ من طرف

تحولت أزقة وشوارع مجموعة من الأحياء السكنية بعمالة المضيق الفنيدق، إلى برك وأحواض مائية مفتوحة، نتيجة التساقطات المطرية التي تعيش على وقعها المدينة.

وتسببت التساقطات المطرية  في تعرض عدد من المحلات لفيضان خلف أضرارا مادية جسيمة وخسائر كبيرة، حيث تعرضت معظم محلات بيع الأواني الفخارية الكائنة بطريق المضيق، للإتلاف.

واستنفرت التساقطات السلطات المحلية بالعمالة، على رأسها العامل ياسين جاري الذي استنفر جميع الجهات المتدخلة من أجل معالجة بعض الأضرار، التي تسببت فيها التساقطات المطرية.

وأعطى العامل جاري التعليمات إلى السلطات المحلية والجماعات الترابية التابعة للعمالة والوقاية المدنية ومصالح شركة “أمانديس”، من أجل التدخل الاستعجالي لتصفية وتسريح البالوعات وقنوات صرف مياه الأمطار بجميع الشوارع والأحياء المتضررة.

وفي السياق، ذاته شهدت صباح اليوم الطريق الرابطة بين تطوان والمضيق، انقطاع على مستوى الملاليين، وذلك بسبب مياه الامطار.

ومن جهة اخرى، تسببت التساقطات المطرية، في تعليق الدراسة بجماعتين قرويتين، حيث قررت المديرية الاقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة المضيق الفنيدق بتنسيق مع السلطات المحلية بتوقيف الدراسة يومه الجمعة وغد السبت بجميع المؤسسات التعليمية بالجماعتين القرويتين العليين وبليونيش بسبب سوء الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة.

وأوضحت المديرية العامة للأرصاد الجوية، في نشرة جوية خاصة من المستوى البرتقالي، أنه من المتوقع أن تهم زخات مطرية رعدية قوية (40- 70 ملم)، ابتداء من الساعة الواحدة من زوال اليوم وإلى غاية الساعة التاسعة من صباح غد السبت ، عمالات وأقاليم: أكادير إداوتنان، الحسيمة، شفشاون، اشتوكة ايت باها ، الصويرة، الفحص- أنجرة، إنزكان- آيت ملول، العرائش، المضيق، الفنيدق، وزان، طنجة- أصيلة، تارودانت، تطوان.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة