الأمانة العامة لـ”البيجيدي” تؤجل الكشف عن أوراقها في نزال فاس

حرر بتاريخ من طرف

صادقت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على عدد من الملفات التي حسمت فيها لجن الترشيحات الإقليمية لخوض الانتخابات المحلية والإقليمية والجهوية والتشريعية. لكن اللافت في حالة مدينة فاس، تأخيرها للحسم في التزكية النهائية لترشيح كل من ادريس الأزمي، العمدة الحالي للمدينة، وخالد البوقرعي، المسؤول التنظيمي الأول للحزب بالجهة، وكيلين للائحتيه الانتخابيتين بكل من دائرة فاس الجنوبية وفاس الشمالية، وذلك تبعا للملف الذي رفعته إليها الأمانة الإقليمية للحزب بناء على نتائج اللجنة الإقليمية للترشيحات.

وعلى مستوى المقاطعات، أجلت الأمانة العامة للحزب الحسم في وكيل لائحة الحزب في مقاطعة المرينيين، بعدما سبق للجنة الترشيحات أن زكت عز الدين الشيخ، الرئيس الحالي لمجلس المقاطعة، وكيلا للائحة.

وقررت، في المقابل، تزكية ترشيح محمد الحارثي، النائب الأول للعمدة الأزمي، وكيلا للائحة مقاطعة أكدال، بوسط المدينة، ومحمد خيي، وكيلا للائحة الحزب بمقاطعة “جنان الورد” وهي التي تولى رئاستها في الولاية الحالية، وسعيد السرغيني، في مقاطعة فاس المدينة، ومحمد زهير، النائب الأول الحالي لرئيس مجلس مقاطعة سايس، مما زكى استبعاد الرئيس الحالي لمجلس المقاطعة، سعيد بنحميدة. وزكت حسن بمشيطة وكيلا للائحة الحزب بمقاطعة زواغة، عوضا عن الرئيس الحالي لمجلسها، عبد الواحد بوحرشة.

وذكرت المصادر بأن ترك هذه الفراغات في لوائح الحزب بالمدينة تتحكم فيها اعتبارات مرتبطة بكشف الأحزاب الكبرى عن لوائحها، في إطار لعبة خلق توازنات في المنافسة، حيث يظهر أن قيادة الحزب تراهن على العمدة الأزمي للعب دور “الجوكير” في هذه العملية، والنزول إلى ساحة المعركة التي ستحتدم فيها المنافسة لمواجهة كبار الخصوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة