الأعرج يفتتح مهرجان كناوة بالصويرة ويبشر بقرب تصنيف تراثه عالميا

حرر بتاريخ من طرف

كان لعشاق وجمهور الفن الكناوي من كل الجنسيات مساء أمس الخميس 20 يونيوه 2019 موعد مع بداية فعاليات مهرجان كناوة وموسيقى العالم بمدينة الصويرة.

وقد أعطى وزير الثقافة والإعلام محمد الأعرج الانطلاقة الرسمية للمهرجان، وفي كلمة بالمناسبة، نوه الوزير بالمجهود الذي تبدله الصويرة والمنظمون للدفع بالمهرجان والتعريف بالفن الكناوي ومن خلاله التنوع والغنى الذي يطبع التراث المغربي.

كما بشر الوزير الجمهور بقرب إدراج اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث اللامادي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة- اليونسكو- ضمن القائمة التمثيلية لتراث الثقافي اللامادي للإنسانية خلال الإجتماع المقبل للجنة في شهر دجنبر القادم بعد الملف الذي أشرفت الوزارة على إعداده ودعمه.

وأشار الوزير إلى الدور الذي لعبه مهرجان الصويرة للتعريف بالفن الكناوي ، كما ذكر بما سيكون لترتيب الفن الكناوي ضمن التراث الانساني من ايجابيات للرفع من قيمته والتعريف به وإخراجه إلى العالمية ودعم الثقافة المغربية الغنية. وهكذا سينضاف التراث الكناوي إلى قائمة عناصر سبق تصنيفها من طرف اليونسكو كساحة جامع الفنا،وموسم طانطان، وموسم حب الملوك ،والمهارات والمعارف المرتبطة بشجر الأركان ،ورقصة تاسكوين.

هذا وقد عرف حفل الافتتاح الذي حضره إلى جانب وزير الثقافة المستشار الملكي أندري أزولاي ووالي جهة مراكش آسفي وعامل إقليم الصويرة ورئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس الجماعي والمنتخبون وبرلماني عن الصوبرة وإدارة المهرجان وشخصيات دولية وسفراء وقناصل بعض الدول وضيوف المهرجان وجمهور من جنسيات مختلفة – عرف الحفل الذي احتضنته المنصة الرئيسية بساحة مولاي الحسن إقامة فنية من أداء المعلم الكناوي حسن بوسو من المغرب رفقة الفرقة الكوبية أوسين ديل مونتي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة