الأطر التعليمية والتربوية بمراكش تستعد لتخليد الذكرى الأربعينية لوفاة المرحوم محمد شبار

حرر بتاريخ من طرف

تفاعل عدد من الأطر التعليمية والتربوية والجمعوية والإعلامية بمراكش بقرار إحياء الذكرى الأربعينية لوفاة محمد شبار من طرف أصدقاءه ورفاق دربه ومحبيه يومه الجمعة 13 أكتوبر بمقر غرفة الصناعة والتجارة سيما وأنها  مبادرة نوعية تضع معالم في طريق تأصيل اللبنات الرامية إلى الاعتراف وتكريم نساء ورجال التعليم هذه الفئة التي تحظى بأقل الاهتمامات على الصعيد الاجتماعي الرسمي قيد حياتها خاصة إذا تعلق الأمر بقامة سامقة في حجم المرحوم محمد شبار.
 
 سنحضر بكثافة لتخليد الذكرى الأربعينية لوفاة السي شبار لان  تكريمه هو تكريم لكل الأطر التربوية والإدارية بالأكاديمية ولكل نساء ورجال التعليم بمراكش وبكل ربوع الوطن هو تكريم للجهد الصادق وتكريم للحياة التي نحلم بها وتكريم لكل نبض جميل في الذات الإنسانية. 
 
سنحضر بكثافة  للاحتفاء  ولإظهار مدى صدق وعمق مكانة  العزيز الراحل   في قلوبنا وقلوب كل من عرفوه وعاشروه  وعايشوه وفرصة أيضا لسبر أغوار المخزون الإنساني البادخ للسي محمد شبار الإنسان والمربي والزميل والصديق والأخ .
 
سنحضر هذا التأبين لنردد  بكل مقاماتنا  بصوت واحد  شكرا السي شبار عن مواسم الفرح والبهجة و اللحظات الجميلة التي قضيناها معك ، ستبقى دائما ابتسامتك المجلجلة وقفشاتك الخفيفة ذكرى جميلة في قلوبنا.
 
حضورنا  يوم الجمعة 13 أكتوبر بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات هو احتفاء بيوم الوفاء للعزيز الراحل محمد شبار .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة