الأطباء العامون يشلّون المستشفيات بإضراب وطني لمدة 48 ساعة

حرر بتاريخ من طرف

يخوض أطباء القطاع العام بالمغرب، إضرابا وطنيا لـ 48 ساعة يومه الثلاثاء وغدا الأربعاء 25 و 26 ماي 2021 في كل المؤسسات الصحية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، مع تنظيم وقفة احتجاجية و مسيرة وطنية بالرباط مرتقبة ، من وزارة الصحة إلى وزارة المالية سيعلن عن تاريخها لاحقا بعد اتخاذ كل الإجراءات اللازمة من تصاريح و تدابير وقائية.

وأوضح المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أن هذا الإضراب، يأتي “تنديدا واستنكارا لموقف الحكومة المبهم في التعامل مع ملفنا المطلبي العادل، ويحملها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا”.

ودعا المكتب النقابي، إلى الالتزام التام بالأشكال النضالية التي تم تعليقها سابقا، وضمنها” الحداد المفتوح والدائم لطبيب القطاع العام بارتداء البذلة السوداء و بحمل شارة “ 509”،”، واستئناف مقاطعة الحملات الجراحية “العشوائية” التي لا تحترم المعايير الطبية و شروط السلامة للمريض المتعارف عليها.

وشدد المصدر ذاته على “استمرار فرض الشروط العلمية للممارسة الطبية وشروط التعقيم داخل المؤسسات الصحية والمركبات الجراحية مع استثناء الحالات المستعجلة فقط”، داعية إلى مقاطعة حملة الصحة المدرسية لغياب الحد الأدنى للمعايير الطبية و الإدارية.

كما دعت إلى مقاطعة تغطية التظاهرات التي لا تستجيب للشروط الواردة في الدورية الوزارية المنظمة لعملية التغطية الطبية للتظاهرات، و الاستمرار في إضراب الأختام الطبية، و مقاطعة التشريح الطبي.

وأكد أطباء القطاع العام، على التزامهم بإنجاح حملة التطعيم ضد وباء كوفيد19 فقط من خلال أيام العمل القانونية الخمسة من الاثنين إلى الجمعة، داعين وزارة الصحة إلى حذف يوم السبت حفاظا على نجاعة الموارد البشرية المجندة لذلك.

وسجل أطباء القطاع العام، “تمادي الحكومة في مسلسل التسويف والنقيشات، وحقيقة الإهمال والتعنت في التعامل مع ملفهم المطلبي العادل، وعلى رأسه تخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته و درجتين بعد خارج الإطار”، مشيرين إلى أن” أسباب هذا الموقف الحكومي مبهمة وعصية على الفهم، رغم أن الوضع الراهن للمنظومة الصحية والظرف الصحي ببلادنا، يقتضيان تحفيز الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة