الأساتذة المتعاقدون يتهمون أمزازي بالإبتزاز ويقررون تمديد إضرابهم

حرر بتاريخ من طرف

قررت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، تمديد إضرابها أسبوعا آخر، احتجاجا على عدم قبول وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الجلوس معهم على طاولة الحوار قبل عودتهم للأقسام الدراسية، التي غادروها منذ أزيد من شهر، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الإضراب في البيان الختامي للمجلس الوطني.

واعتبرت التنسيقية ، في بلاغ لها، أن اشتراط الوزارة عودتهم إلى الأقسام قبل الجلوس معهم على طاولة الحوار بمثابة ابتزاز للأساتذة، ولا تكشف عن حسن نيتها وجديتها لحل الملف، لغياب بلاغ رسمي وضمانات حقيقية،

ودعا البلاغ إلى “حوار جدي، وغير مشروط على أرضية إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”.

وحمل البلاغ ذاته، وزارة أمزازي ما آلت وما ستؤول إليه الأوضاع في المنظومة التعليمية، داعية إياها إلى استحضار مصلحة المتعلمين والمتعلمات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة