“الأحرار” يدخل على خط الاحتجاجات للمطالبة بمفوضية أمن بأوطاط الحاج

حرر بتاريخ من طرف

دعا المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة فاس ـ مكناس، محمد شوكي، وهو أيضا مرشح للانتخابات البرلمانية القادمة في دائرة بولمان، إلى إحداث مفوضية للأمن بمدينة أطاط الحاج. وظل هذا المطلب من المطالب الأساسية التي يرفعها السكان، كلما سجلت المنطقة جرائم اعتداء وسرقة.

وذكر مرشح حزب “الحمامة” الذي يقدم من قبل منتقديه على أنه يحاول استعمال هذا الملف كورقة انتخابية، بأن قيادات التجمع الوطني للأحرار على الصعيد المحلي والجهوي ترافعت، منذ سنتين وأكثر، حول هذا الملف، وأثمرت الجهود إيفاد لجنة خاصة من طرف المدير العام للأمن الوطني لتحديد موقع إحداث المفوضية.

وقال شوكي إن مدينة أوطاط الحاج، تعتبر من ضمن أقدم الجماعات بإقليم بولمان، حيث تأسست سنة 1959 كجماعة قروية لتصبح حضرية سنة 1992، بتعداد سكاني يتجاوز اليوم، سقف العشرين ألف نسمة. وذكر بأن هذا التعداد السكاني المتزايد مع الآسف، لا يتوافق وغياب مرفق عام حيوي، وهو مفوضية للأمن تكون خدماتها الإدارية قريبة من المواطن، سيما وأن هذا المطلب بات أكثر إلحاحا في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن هذا الإلحاح، تجسد وتكرر في أكثر من مناسبة، حيث وقفت ساكنة أوطاط الحاج على الحاجة الماسة لإحداث مفوضية للأمن، آخرها أثناء حدوث الجريمة النكراء التي تعرضت لها سيدة، كانت تشتغل قيد حياتها في نادي مدرسة باوطاط الحاج السنة الماضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة