“الأحرار” يحتفلون بالفوز بالرئاسة في “قلعة” أولاد الطيب..”انتصارات” في أحواز فاس

حرر بتاريخ من طرف

احتفل العشرات من أنصار رشيد الفايق، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بفاس، صباح اليوم السبت، بفوز هذا الأخيرة لولاية أخرى برئاسة جماعة أولاد الطيب القروية بنواحي المدينة.

وفاز الفايق برئاسة هذه الجماعة في غياب أي منافس، وحظي بأصوات جل الأعضاء الذين فازوا بمقاعدهم في دواوير هذه المنطقة.

وكانت مجموعة من الأحزاب، ومنها حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، قد انتقدوا تحويل المنطقة إلى “محمية” لمنسق “الأحرار”، خلال الحملة الانتخابية، واتهموه بعرقلة دخول منافسين جدد إلى الحلبة.

ولجأ ادريس الأزمي، عمدة مدينة فاس السابق، عن حزب العدالة والتنمية، إلى ترأس حملة بالمنطقة، ورفع شعارات مناوئة لرئيس الجماعة، حيث نعته بـ”الفاسد” والمفسد”. لكن النتائج الانتخابية، أعلنت اكتساح “الأحرار” من جديد في المنطقة، دون تسجيل أي حضور لهذه الأحزاب المنتقدة. ونجح منسق “الأحرار” في الفوز مجددا بمنصب الرئيس، دون منافسة.

وعلاوة على هذه الجماعة التي تقدم على أنها بوابة فاس من جهة مطارها الدولي، فإن حزب “الأحرار” يطمح للفوز بعدد من الجماعات في أحواز المدينة، ومنها عين البيضا وسيدي حرازم، وذلك إلى جانب ترأسه للمجلس الجماعي للمدينة، بتحالف يتكون من سبعة أحزاب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة