الأئمة يعودون للاحتجاج أمام البرلمان بسبب شهادة “التأهيل”

حرر بتاريخ من طرف

عاد الأئمة مجددا إلى الاحتجاج أمام البرلمان، اليوم الاثنين، وذلك لمطالبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتراجع عن اعتماد شهادة “التأهيل” التي أقرتها بدلا عن شهادة “التزكية” التي كانت معتمدة في السابق.

وكان من المطالب اللافتة التي رفعها المحتجون، الحق في العطلة، موردين بأن الأئمة يعملون طيلة أيام السنة دون أن يستفيدوا من أي عطلة.

ورفع العشرات من الأئمة المحتجين صورا للملك محمد السادس، وقرؤوا، خلال هذه الوقفة، آيات من الذكر الحكيم، وهم يرتدون الزي التقليدي المغربي. وأثارت وقفتهم اهتمام الرأي العام. وقال المحتجون الذين قدموا من جميع أنحاء المغرب إنهم يطالبون أيضا بتسوية أوضاعهم الاجتماعية.

وأشاروا إلى أنه سبق لهم أن وقفوا احتجاجا على هذه الشهادة، لكن الوزارة لم تتخذ أي إجراء للتجاوب مع مطالبهم، ومنها أيضا الحق في التقاعد والتغطية الصحية التي يجب أن تكون سارية المفعول بعد توقف الإمام عن العمل بالمسجد إلى أن يجد فرصة عمل أخرى بمسجد آخر.

وحصل عدد من الأئمة على شهادات التزكية، لكن الوزارة أقرت شهادة أخرى وبمعايير جديدة، وألزمت جميع الأئمة بالحصول على هذه شهادة “التأهيل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة