“الآذان الصماء” تدفع الأساتذة المكونين بجهة مراكش أسفي إلى التصعيد

حرر بتاريخ من طرف

يخوض المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش-آسفي (فرع مراكش) يومه الجمعة ومنذ يوم أمس الخميس إضرابا جهويا تصعيديا وذلك احتجاجا على سياسة صم الآذان التي تنهجها الوزارة الوصية ومصالحها الخارجية وأسلوبها الموسوم بالتسويف والمماطلة.

واستنكر المكتب المحلي في بلاغ له استمرار الادارة في تجاهل الفشل الذريع الذي يعرفه “نظام الدراسة والتقويم” بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش-آسفي، معتبرا أن “هدر زمن التكوين والاخفاقات الملازمة لسير الأنشطة الميدانية بالمؤسسات التعليمية، والارتباك الحاصل في إنجاز مشاريع نهاية التكوين (البحوث التربوية التدخلية)، وعدم تفعيل التكوين المستمر،مؤشرات تشهد بهذا الإخفاق”.

وطالب المكتب ذاته بتمكين المقر الرئيس وملحقاته من بنايات لائقة للتكوين (مدرجات، قاعات الأشغال الموجهة، قاعات الأشغال التطبيقية، مكتبات للطلبة، مقصف، قاعة للأساتذة، …) بدلاً من واقع اللجوء القسري إلى بنايات غير وظيفية، وتوفير الموارد البشرية الإدارية والمالية اللازمة وفق آليات قانونية وتشريعية واضحة.

وأكد المكتب النقابي على انخراطه القوي في البرنامج النضالي التصاعدي الذي سطره مجلس التنسيق الوطني القطاعي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب، داعياكافة الفروع المحلية إلى المزيد من الوحدة والالتحام حتى تحقيق المطالب المشروعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة