اكتظاظ واختناق حركة السير بمدارة رياض الزيتون بمراكش يتحول إلى كابوس يومي

حرر بتاريخ من طرف

بات مشكل اكتظاظ واختناق حركة السير أحد أهم وأبرز ما يقلق كل من يرتاد مدارة رياض الزيتون بمراكش، والتي تربط بين شارع حمان الفطواكي باتجاه حي بريمة و مدخل حي الملاح، الأمر الذي يشكل عرقلة واختناقا أمام تقدم حركة السير التي تشهدها المدارة، مما حول السياقة إلى كابوس يومي بالنقطة المذكورة.

وإذا كان مستعملو مدارة رياض الزيتون، خلال الأيام العادية، يعانون الأمرين جراء هذا المشكل، فإن الأمر زاد أكثر صعوبة  بفعل سيارات مهنيي النقل التي يتم ركنها بالقرب من المدارة المذكورة في ظل ضيق المكان المخصص لهم، مما يؤثر بشكل سلبي على حركة السير والجولان لعدد من وسائل النقل التي يتم عرقلة حركتها بالنقطة المرورية السالفة الذكر.

وأصبح باديا للجميع أن هذا العائق تفاقم بشكل مهول في الآونة الأخيرة، وأنه آن الأوان، وبشكل مستعجل، لوضع حد لهذا المشكل، الذي يعاني منه الكثير من السائقين، والذي يؤثر بشكل سلبي على صورة السياحة بالمدينة، أمام فوضى السير التي تتسبب في كثير من الأحيان في العديد من حوادث السير، وبالتالي تهديد راحة وأمن وطمأنينة السكان.

 ومن سخرية الأقدار، أن يظهر طفل صغير على أنه “شرطي صغير” في أحد الفيديوهات الذي انتشر بشكل واسع مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ينظم حركة السير والجولان بالمدارة عينها،  وذلك في إشارة واضحة على تفاقم مشكل الاكتظاظ بمدارة رياض الزيتون التي يبدو أنها خرجت عن السيطرة.

 مشكل السير والجولان الذي تعرفه مدارة رياض الزيتون، دفع عددا من المواطنين، لمطالبة الجهات المسؤولة بالجماعة الحضرية لمراكش للتدخل بشكل جدي لإيجاد حلول عاجلة، سيما أنها مرتبطة بشكل مباشر بأحياء حيوية ونشطة يوميا بحركة وسائل النقل، حيث تستقطب عددا لايستهان به من أنواع مختلفة من السيارات وعربات الكوتشي والدراجات النارية وهذا يعني أن الضغط في تزايد مستمر على المدارة المذكورة، والتي تعد الممر الرئيسي صوب المدينة العتيقة لمراكش .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة