اكتشاف بقايا “قنبلة نازية انتحارية”!

حرر بتاريخ من طرف

اكتشف باحثون بقايا “قنبلة جوية” مروعة تابعة للنازيين في غابات Kentish بالقرب من مدينة آشفورد الإنجليزية.

وقتل صاروخ “V1” الألماني، أو قنابل هتلر الانتحارية (كما سًميت)، آلاف الأشخاص بين عامي 1944 و1945.

وتحطم “V1″، المعروف أيضا باسم “Doodlebug”، في غابات “Packing” عام 1944 أثناء محاولة فاشلة لضرب العاصمة البريطانية، لندن، وكان جزءا من 10 آلاف “سلاح معاد”، أطلقتها القوات الألمانية المتمركزة في هولندا خلال المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وتم إطلاق الإصدار الأول من “V1” في لندن يوم 13 يونيو عام 1944. وخلال أوقات الذروة، أُطلق أكثر من 100 قنبلة في اليوم باتجاه شرق إنجلترا.

ولأن الأهداف كانت عشوائية للغاية، كانت القنابل تسقط عند نفاذ الوقود، وتم تعديل بعضها في وقت لاحق ليتم توجيهها بدقة نحو هدف محدد، مثل قصر باكنغهام.

وإجمالا، تسببت القنابل في إصابة 22 ألف و892 ضحية، معظمهم من المدنيين.

وفي حديثه مع Live Science، عبّر كولن ويلتش، الذي يقود فريقا أثريا خاصا يسمى “Research Research”، عن رغبته في إنشاء متحف على الإنترنت لأعمال التنقيب عن سلاح “V”، وقال موضحا: “هذا تاريخنا ويجب توثيقه بطريقة مسؤولة”.

وفي محاولة لوقف الهجوم، استخدمت القوات البريطانية البنادق والطائرات المقاتلة لاعتراض القنابل، وتم استهداف مواقع الإطلاق ومستودعات التخزين تحت الأرض، أثناء القصف الاستراتيجي.

يقول ويلتش إن هذا الصاروخ أُسقط من قبل طيار بولندي يدعى الرقيب أول، جوزيف دونوكيك.

وطُورت مجموعة “V1s” بطريقة تُلزم الطيار بإنقاذ نفسه في اللحظة الأخيرة، لتبدو مهمته وكأنها انتحارية نوعا ما، وعلى الرغم من صنع 175 وحدة من “V1s”، إلا أنها لم تُستخدم بسبب نفاذ أموال هتلر.

وخضع نحو 70 طيارا، معظمهم من شباب هتلر، للتدريب على الطيران، مع العلم أنهم لم يعودوا من مهماتهم.

وعثر جنود الحلفاء بعد الحرب على العديد من القنابل في ألمانيا، في حين نُقلت إحداها إلى بريطانيا لفحصها من قبل العلماء العسكريين.

المصدر: ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة