اكتشاف الجانب الإيجابي لأحد أركان “الثالوث المظلم”!

حرر بتاريخ من طرف

كشف بحث دولي تقوده جامعة كوينز Belfast، أن الأشخاص النرجسيين يمكن أن يكونوا أكثر نجاحا في الحياة.

وتعتبر النرجسية جزءا من “الثالوث المظلم” لصفات الشخصية، إلى جانب الاعتلال النفسي والازدواجية في السلوك العام. إلا أنها ترتبط بالنجاح في العمل والحب والتعليم، وفقا للبحث.

ووجد البحث أن “الإحساس المتميز بقيم الذات” يعطي النرجسيين “صرامة ذهنية” تدفعهم إلى النجاح.

وقال الدكتور كوستاس باباجورجيو: “إذا كان بوسعنا التخلي عن الأخلاق الاجتماعية التقليدية، والتركيز فقط على ما هو ناجح، فإن النرجسية يمكن أن تبدو ميزة إيجابية للغاية”، وفقا لتقارير BBC.

وأضاف الطبيب النفسي قائلا: “أن نكون واثقين من قدراتنا الخاصة هي واحدة من العلامات الرئيسية للنرجسية، وهي أيضا في صلب المتانة الذهنية. وإذا كان الشخص نرجسيا، فمن المرجح أن يتبنى التحديات ويرى أنها فرصة للتطور الشخصي”.

وشمل البحث، الذي أجراه أكاديميون من Goldsmiths وجامعة لندن وكلية كينغز في لندن وجامعة تكساس في أوستن وجامعة مانشستر Metropolitan، أكثر من 300 طالب يفترض أنهم من النرجسيين من مدرسة ثانوية في إيطاليا، وسجلوا اختباراتهم.

ووجد البحث أن النرجسية لها “تأثير إيجابي غير مباشر على التحصيل المدرسي”، ما دفع الباحثين إلى إعادة النظر في الدلالة السلبية المنسوبة إلى سمات الشخصية.

ومن المرجح أيضا أن يجذب النرجسيون المزيد من الشركاء بسبب “الكاريزما”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة