اغتصاب صحافية فرنسية يورّط ناشطا في حركة “20 فبراير”

حرر بتاريخ من طرف

وضعت صحافية فرنسية مقيمة بالمغرب شكاية بمكتب رئيس الشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء بشأن تعرضها للاغتصاب بالقوّة من طرف علي بيدار، الناشط السابق في حركة “20 فبراير”.

الصحافية نينا كوزلوفسكي التي أكدت أنها تتوفر على أدلة قاطعة ضد علي بيدار بشأن اغتصابها بالعنف، أدلت بأقوالها في محضر رسمي بعد الاستماع إليها لـ 4 ساعات يوم أمس الخميس 6 فبراير الجاري، وتم فتح تحقيق حول ملابساتها وظروف وقائعها.

يشار إلى أن نينا كوزلوفسكي، هي سيدة فرنسية مقيمة بالمغرب، حيث تعمل حاليا كصحافية مستقلة، وسبق لها أن اشتغلت في مجموعة من وسائل الإعلام المغربية الناطقة بالفرنسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة