اعضاء البيجدي بسيد الزوين بمراكش يستنكرون منعهم من التواصل مع المواطنين

حرر بتاريخ من طرف

استنكر أعضاء الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بسيد الزوين ضواحي مراكش، “منع  الحزب من ولوج قاعة الاجتماعات بمقر الجماعة، لعقد لقاء تواصلي مع المواطنين في موضوع “قراءة في ميزانية المجلس الجماعي لسنة 2017″، وذلك بعد أن تمت جميع الإجراءات والتحضيرات المتعارف عليها في هذا الباب.
 
وقال لحسن شافع الكاتب المحلي لحزب العدالة و التنمية بالنيابة، إن منع الحزب من ولوج مرفق عمومي، أمر مستهجن، لاسيما أن اللقاء كان سيناقش موضوعا يهم المواطنات والمواطنين، موضحا أن المنع ناتج عن  تغيير الحسابات السياسية بعد الانتخابات البرلمانية، بالإضافة إلى الانتقادات الموجهة من طرف الحزب للسياسات المتخذة من طرف المجلس الجماعي في الآونة الأخيرة.
 
واعتبر شافع، أن هذا المنع هو محاولة يائسة لإفشال نشاط حزب العدالة والتنمية والحيلولة دون تواصله مع عموم المواطنين، مؤكدا أنه يعد “مظهرا من مظاهر التضييق على الرأي المخالف للسياسات المتبعة من قبل المجلس الجماعي”وفق ما نقله الموقع الرسمي للبيجيدي

وشدد لحسن شافع، أن هذا السلوك والرفض المتأخر للمجلس الجماعي، بعد إعطائه الموافقة، يضرب في الصميم الالتزام الذي يجمع الحزب  في الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي، والتي يشغل ممثل الحزب فيها النيابة الثالثة للرئيس

و أكد المتحدث أن الحزب عازم عن مواصلة القيام بأدواره التواصلية والنضالية بمختلف الوسائل المشروعة إلى جانب المواطنين والمواطنات، في سبيل الحقوق المشروعة والقضايا والمطالب الملحة.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة