اعتماد التعليم عن بعد يُخرج طلبة الزراعة والبيطرة إلى الاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

يخوض طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، يومه الاثنين 4 أكتوبر وقفة احتجاجية أمام المعهد، للتأكيد عن رفضهم اعتماد صيغة التعليم عن بعد.

وأوضح طلبة المعهد، في بلاغ لهم، أنه “تم اعتماد نمط التعليم عن بعد منذ أزيد من سنة ونصف كوسيلة للحد من انتشار فيروس كورونا، وهي المدة التي عرفت انخراط طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في هذه العملية حماية للمصلحة العامة”.

وأضاف الطلبة، أنه “رغم صدور بلاغ إخباري، لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الإثنين 6 شتنبر، ينص على أن التعليم الجامعي للسنة الحالية سيعتمد الصيغة الحضورية وذلك ابتداء من فاتح أكتوبر، إلا أننا تفاجأنا بقرار الإدارة، المعلن عنه بعد طول انتظار، الذي يرمي إلى الاستمرار في اعتماد نمط التعليم عن بعد بالمعهد”.

وبحسب المصدر ذاته، فإن أكثر ” من 92 في المائة من الطلبة انخرطوا بشكل مكثف في عملية التلقيح رغبة في العودة لمدرجات المعهد والاستفادة من داخليته عكس السنة الفارطة”.

وشددوا على أن التعليم عن بعد خلق مجموعة من الإكراهات للطلبة “بما في ذلك من اقتصار على الدروس النظرية عن بعد، إضافة إلى توقيف الأشغال التطبيقية وكذا عدم إنجاز التداريب والخرجات الميدانية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة