اعتقال مقتحم وكالة بنكية ببرشيد وتحديد هوية باقي المتورطين

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد، ظهر يوم أمس الأربعاء الموافق لفاتح دجنبر من السنة الجارية، قاصرا يشتبه في تورطه رفقة آخرين، في قضية محاولة سرقة وكالة بنكية تابعة لمؤسسة البنك الشعبي، عن طريق الكسر الموقوف والمحروس نظريا والبالغ من العمر حوالي 15 سنة، عند تنقيطه من طرف المحققين عبر الناظم الآلي، تبين أن سجله العدلي حافل بالسوابق العدلية.

وحسب مصادر أمنية لـ كشـ24، أن المصالح الأمنية ببرشيد والشرطة العلمية والتقنية وفق كل اختصاص، فور إشعارها بموضوع محاولة سرقة المؤسسة البنكية، ربطت الاتصال بالنيابة العامة التي أمرت بدورها بفتح بحث قضائي لتحديد هوية الفاعلين المفترضين، لتباشر هذه الأجهزة الأمنية السالفة الذكر تحرياتها صباح مساء يوم أمس الأربعاء، وإجراء معاينة ميدانية للوكالة البنكية قصد القيام بالمتعين، حيث لاحظت الطريقة التي اعتمدها الجناة لاقتلاع الإطار الحديدي للشباك الأوتوماتيكي، والتسلل إلى داخل الوكالة دون أن يتسنى لهم سرقة أية مبالغ أو ممتلكات هي في ملكية المؤسسة البنكية.

في المقابل كشفت مصادر الجريدة، أن الأبحاث التقنية والعلمية والتحريات المارطونية المكثفة، وخبرة التسخيص القضائي المنجزة على ضوء هذه القضية، أسفرت وفي وقت قياسي ملحوظ ووجيز عن تحديد هوية المشتبه فيهم القاصرين، المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة، ليتم توقيف أحد الفاعلين الأساسيين، فيما لا زالت الأبحاث والتحرياث متواصلة، بغية توقيف باقي المتورطين على خلفية واقعة سرقة المؤسسة البنكية.

وتنفيذا لتعليمات سلطة الاتهام لدى الدائرة القضائية سطات، تم إخضاع القاصر الموقوف للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات، التي كانت وراء إقدام مجموعة من الخارجين والجانحين عن القانون، على ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية الغير المقبولة لا شكلا ولا مضمونا، في انتظار اتخاذ القرارات المناسبة في حق من تبث تورطه في هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة