اعتقال مغربي بتهمة الاشادة بالارهاب والتحريض على التطرف

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت الشرطة الوطنية الإسبانية أمس الثلاثاء 28 يناير الجاري، من اعتقال مواطن مغربي ببلدية “رويس” التابعة لإقليم “طارغونا” يشتبه في إشادته بالأعمال الإرهابية والتحريض على العنف والتطرف.

وأفادت الشرطة الإسبانية في بيان لها، أن المشتبه به البالغ من العمر 38 سنة، كان على تواصل دائم مع إرهابيين آخرين سبق أن تم اعتقالهم وكان يبحث عن أهداف من بين الأشخاص الذين كانوا يعبرون عن آراء مخالفة للدين الإسلامي أو ينتقدون تنظيم “داعش” الإرهابي .

وأوضح المصدر ذاته، أن المشتبه به طور نشاطا مكثفا على شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي وكان يدير عدة منصات افتراضية يستغلها للإشادة بالأعمال الإرهابية لتنظيم “داعش” والترويج للفكر المتطرف بين من يتواصل معهم.

وأضاف أن الشخص المعتقل كان يعتزم استقطاب أشخاص آخرين وتلقينهم الفكر المتطرف للتنظيم والإشادة بأعماله الإجرامية مشيرا إلى أن المشتبه به كان يبرر علانية الأعمال الإرهابية لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكد أن هذا الشخص الذي يعد “أحد الأتباع المتحمسين للخطاب المتطرف” كان على تواصل مع معتقلين آخرين متهمين بالتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية مشيرا إلى أنه كان يمارس رقابة صارمة على مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي التي كان يديرها على مختلف المنصات الافتراضية .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة