اعتقال صاحب مخبزة متورط في هتك عرض ابنة شريكه بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

اوقفت عناصر فرقة الاخلاق العامة التابعة لولاية امن مراكش نهاية ماي المنصرم، صاحب مخبزة بحي المحاميد 9 بمراكش، بعد تورطه في هتك عرض ابنة شريكه، واستغلالها جنسيا منذ ان كانت قاصرا تحت التهديد بفضحها، ونشر صورها، وفض الشراكة مع والدها.

وحسب المعطيات التي توصلت بها كش24 فإن المعني بالامر “الملتزم دينيا”، وفق مظهره والتزامه الديني في العبادات، كان قد فاتح الفتاة التي شرعت في الاشتغال في المخبزة التي كان والدها شريكا فيها في نيته الزواج بها، حيث ابدى صاحب المخبزة منذ الايام  الاولى لاشتغالها  اعجابه بها، وشرع في التقرب اليها، والتلويح في رغبته الزواج منها، علما انه متزوج وأب لطفلين من زوجته المنقبة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الفتاة عبرت عن تحفظها باحتشام خوفا من فقدان عملها، والتسبب في فض الشراكة بين مشغلها ووالدها، ما جعل صاحب المخبزة يتمادى في التقرب اليها، الى ان قرر يوما المرور لمرحلة جديدة في علاقتهما، حيث طلب منها مرافقته لغرض ما حينما صادفها رفقة صديقة لها بحي سوكوما ، وقام باصطحابها بحضور صديقاتها التي فضلت مرافقتها، حرصا عليها بعدما شاهدت طريقة حديثه معها بشكل عنيف نسبيا ، قبل ان يسلك بهما بسيارته طريق كماسة نحو ضيعة بمنطقة فروكة .

وفور وصولهم للضيعة اقدم صاحب المخبزة على اصطحاب ابنة شريكه القاصر آنذاك في 2016 الى غرفة مخصصة لمحرك المياه في الضيعة، وحاول اقناعها بقبول الارتباط به، قبل ان يقوم بهتك عرضها بالقوة ، والتقاط صور لها احتفظ بها في هاتفه، وهو ما اخفته على صديقتها ولم تفصح عنه سوى بعد اتخاذها قرار مقاضاة مشغلها.

وتضيف المصادر ان المعني بالامر تقدم لخطبتها دون ان يتمكن من نيل رضاها، رغم الاغراءات والتهديد بفض الشراكة مع والدها، ورغم دخول زوجته على الخط ومحاولة استمالة ضرتها المستقبيلة، ودفعها للزواج من شريك حياتها، خصوصا وانها كانت مقتنعة بحق زوجها في التعدد، ما جعلها تحاول جاهدة اقناع الفتاة الشابة بشنى الوسائل دون جدوى.

ووفق المصادر ذاتها، فإن صاحب المخبزة كرر فعلته بهتك عرض الفتاة مرة اخرى في ضيعة بمنطقة شيشاوة، وبعدها اقدم على ارسال تسجيل لمستخدم بالمخبزة يخبره من خلاله انه مارس عليها الجنس اكثر من مرة، ما يجعله ملتزما اخلاقيا بضرورة الزواج بها، ما جعل سيرتها على لسان كل المستخدمين، وبعد تأكده من استحالة نيل رضاها بالوعيد والتطميع، اقدم على طردها وفض الشراكة مع والدها، ما اجبرها على الخروج عن صمتها والافصاح لوالدها بما كانت تتعرض له،  خصوصا بعدما لم يعد هناك ما تخشى عليه، اثر فض الشراكة مع والدها، ورفع دعوى قضائية عليه بدعى خيانة الامانة.

وقد تمت احالة المعني بالامر على انظار النيابة العامة بداية الشهر الجاري، والذي قرر ايداعه السجن المحلي لوداية في انتظار اولى جلسات محاكمته، فيما كشف مقربون من الضحية، انها لا زالت تتلقى تهديدات بنشر صور لها على الانترنت، من طرف صاحب المخبزة المسجون حاليا، وفق ما يصلها من انباء على لسان مقربين منه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة