اعتقال شخص قرر “خوض” المجاهرة بالإفطار في مدينة الحسيمة

حرر بتاريخ من طرف

اعتقلت عناصر الأمن بمدينة الحسيمة، يوم الخميس، شخصا أقدم على “خوضّ إفطار علني لرمضان. وقالت المصادر إن الشخص الموقوف أقدم على المجاهرة بإفطار رمضان، حيث جرى توقيفه بشاطئ “رمود” وهو يفطر ويتناول سجائره في شهر الصيام.

ويمنع الفصل 222 من القانون الجنائي الإفطار في رمضان دون وجه حق. ويعاقب كل من تجاهر بالإفطار في مكان عمومي، دون عذر شرعي بالحبس من شهر إلى 6 أشهر، وغرامة مالية من 12 إلى 120 درهما.

ومع اقتراب شهر رمضان، وحتى خلال أيام الصوم، تعود إلى الواجهة دعوات الإفطار العلني إلى الواجهة، في ظل تأثير شبكات التواصل الاجتماعي، ومعها مطلب إلغاء الفصل 222 من القانون الجنائي الذي يعتبره دعاة المجاهرة بالإفطار بأنه يمس بالحريات الفردية، ويتناقض مع توجه تحديث المجتمع، وتكريس الاختيارات الحرة للمواطنين والتي تقمو، ضمن ما تقوم عليه، على حرية المعتقد.

في حين يعتبر المعارضون بأن الأمر لا يتعلق باختيارات، لأن الإسلام قد حسم في هذه الأمور، واعتبر صوم رمضان ركنا من الأركان التي ينبني عليها الإسلام، ولا يمكن للفرد واختياراته أن تهيمن على اختيارات الجماعة، لأن المجاهرة، في هذه الحالة، تكرس عدم احترام نظام المجتمع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة