اعتقال سارق المنازل الذي حير السلطات الأمنية ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أوقفت عناصر الشرطة القضائية لبرشيد، شخصا في عقده الثالث، يشتبه في تورطه في قضايا تتعلق أساسا بالسرقة الموصوفة.

وجاء إيقاف المشتبه به نهاية الأسبوع الماضي، في إطار الدورية المعتادة التي تقوم بها العناصر الأمنية لبرشيد فرقة ” الصقور “، بغية محاربة الجريمة ومكافحتها، حينما أثار انتباهها الموقوف والمعروض على العدالة، وذلك بالشارع العام وهو يحمل حقيبتين يدويتين، ويمشي بخطى ثابتة وسريعة نوعا ما، الشيء الذي دفع بفرقة الدراجين محاولة الإقتراب منه، دون إحساسه بالاقتراب، لكن سرعان ما شك المشتبه به في تحركات العناصر الأمنية، وفر هاربا صوب مقبرة تدعى ” بن زاكور “، ورمى بالحقيبتين موضوع السرقة في أرض خلاء، مما زاد السلطات الأمنية إصرارا على مطاردته ومحاصرته وإيقافه، وعند عملية التفتيش الدقيقة والمنجزة على الحقيبتين، تم وضع اليد بداخلهما على هواتف وأجهزة ومعدات إلكترونية، بالإضافة إلى آلة تصوير يرجح أنها قديمة.

وعند تسليمه للمصلحة الولائية للشرطة القضائية ببرشيد، للتحقيق التفصيلي مع الموقوف والمحروس نظريا، تبين للمحققين فور تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني، أن سجله العدلي حافل بالسوابق القضائية في مجال الحيازة والإتجار في المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، وأنه حديث الخروج من المؤسسة السجنية.

واستنادا لمصادر كش 24، تم الإستماع إلى المتورط في محضر رسمي حول المنسوب إليه، واستنطاقه بخصوص الأسباب الحقيقية وراء حيازته لهذه اللوازم، ومعرفة هل هناك مخطط جماعي لعمليات السطو والسرقة التي يقوم بها الموقوف، وكءا البحث عن شركائه المفترضين، ليعترف بعد محاصرته بمجموعة من الأدلة والقرائن، بكونه قام بسرقتها من منزل تعود ملكيته لطبيب أجنبي مقيم بالمغرب، ولا يتردد على محل إقامته الثانوية إلا نادرا.

وقد تم عرضه صبيحة يوم أمس الثلاثاء 30 مارس الجاري، على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، قصد الإستماع إليه وإحالته على المحكمة، لترتيب الجزاءات القانونية في حقه، ومتابعته بالتهم السالفة الذكر، وفق ما ينص عليه القانون الجنائي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة