اعتقال “بويدمارن” بعدما زرع الرعب في ساكنة “بودراع” وأجهز على شاب في عيد الاضحى

حرر بتاريخ من طرف

اهتز حي “بودراع” بمدينة خنيفرة في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، على وقع جريمة مرعبة بسبب خلاف حول “كلبة”، وتبين بأن المشتبه فيه بارتكاب الجريمة شخص يلقب محليا بـ”بويدمارن” والتي تعني صاحب العضلات المفتولة، بينما الضحية شاب عاد لتوه من مدينة الداخلة، حيث كان يشتغل، بعد حوالي 5 سنوات من الغياب، لحضور مناسبة عيد الأضحى وسط ذويه.

واستعان “بويدمارن” بسلاح أبيض، وهو في حالة غير طبيعية، ليوجه طعنات قاتلة إلى الضحية جهة البطن. ولم تسفر تدخلات الأطقم الطبية بقسم المستعجلات في إنقاذ حياة الضحية. وقالت أسرة الهالك إن “بويدمارن”، وهو صاحب سوابق قضائية، معروف بارتكابه اعتداءات في حق عدد من الساكنة، وذلك بغرض السرقة وفرض قانونه الخاص على الحي.

وفي مقابل رواية أسرة الضحية التي طالبت بإنزال أقصى العقوبات على صاحب العضلات المفتولة، لكي يكون عبرة لكل من سولت له نفسه الاعتداء على المواطنين وببشاعة لفرض الفتوة، أشارت مصادر محلية إلى أن الجاني كان برفقة الضحية في جلسة خاصة، قبل أن تتحول على خلاف حول واجبات الجلسة، وهو ما انتهى بطعنات مميتة على مستوى البطن. ولاذ “بويدمارن” بالفرار، لكن عناصر الشرطة تمكنت من تطويقه وشل حركته وتوقيفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة