اعتقال الصحفي الراضي يُخرج عشرات المغاربة للاحتجاج أمام البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

تظاهر عشرات الحقوقيين والنشطاء المغاربة مساء أمس السبت أمام مقر البرلمان، مطالبين بإطلاق سراح صحفي مغربي اعتقلته السلطات بسبب تغريدة تضمنت انتقادا للقضاء.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بالإفراج عن الصحفي عمر الراضي الذي اعتقل يوم الخميس الماضي، وعدد ممن يعتبرونهم معتقلي الرأي بالمغرب، بحسب “رويترز”.

ويحاكم الراضي على خلفية تغريدة تعود إلى شهر أبريل الماضي انتقد فيها الأحكام التي طالت نشطاء حراك الريف، وتم تحديد الثاني من يناير موعدا لبدء جلسات محاكمته.

ووجهت النيابة العامة للراضي تهمة “إهانة القصاء”، وأسس عدد من الحقوقيين يوم الجمعة “اللجنة الوطنية من أجل الحرية للصحفي عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير”.

وقال الحقوقيون إن هدف اللجنة” النضال من أجل إطلاق سراح الصحفي عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي، وفضح ومناهضة الهجمة الشرسة والمتصاعدة للسلطة ضد حرية الرأي والتعبير، وحماية حق المواطنين والمواطنات في التعبير الحر عن آرائهم وانتقاداتهم للدولة ومؤسساتها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة