اعتقالات بالجملة في هولاندا بعد الاطاحة بالعقل المدبر لجريمة “لاكريم”

حرر بتاريخ من طرف

قاد اعتقال المغربي رضوان التاغي، يوم الاثنين 16 دجنبر الجاري، في منزل في دبي بالإمارات العربية المتحدة، إلى توقيف ستة مشتبه بهم آخرين يشتبه في ارتباطهم بمخطط جريمة مقهى “لاكريم” في مراكش، والتي راح ضحيتها ابن مسؤول قضائي رميا بالرصاص.

اعتقال المشتبه فيهم الستة، حسب ما أعلنته الشرطة الهولندية اليوم الأربعاء، جاء بعد القيام بثماني عمليات تفتيش مساء يوم الاثنين الماضي.

وأوضحت الشرطة الهولاندية أن عمليات البحث شملت أماكن مختلفة في هولندا، بما في ذلك العاصمة أمستردام ومدينة أوترخت (وسط).

وأضافت أنهم “خمسة رجال وامرأة تتراوح أعمارهم بين 29 و45 عاما”. وقالت أنه “تم اعتقال المشتبه بهم على خلفية جرائم غسل الأموال وحيازة أسلحة وحيازة المخدرات”.

ويُعتقد، حسب نفس المصدر، فإن رضوان التاغي هو زعيم المشتبه بهم الموقوفين، وزعيم عصابة لتهريب الكوكايين قد رعى عدة جرائم قتل. وقال متحدث باسم الشرطة المغربية لوكالة “فرانس برس” إن السلطات القضائية المغربية مطلوب لها أيضا لتورطه المزعوم في جريمة قتل تتعلق بالمخدرات في المغرب عام 2017.

للإشارة، قرر القضاء المغربي شهر يوليوز الماضي، الحكم بالإعدام على مواطنين هولنديين اثنين لقتلهما خطأً طالبا في مقهى “لا كريم” في مراكش، عندما كانا يستهدفان صاحب المقهى، ويشتبه في أن رضوان التاغي هو الراعي المزعوم لهذا الاغتيال.

من جهتها، قالت شرطة الإمارات العربية المتحدة إن رضوان التاغي “دخل البلاد عبر مطار دبي باستخدام جواز سفر وتأشيرة تحمل هوية مزورة”. وأضافت أنه “عاش في منطقة سكنية بدبي حيث لم يكن له أي نشاط إجرامي”.

وفي مقابلة مع الإذاعة الهولندية “NOS”، يوم أمس الثلاثاء، صرح قائد شرطة دبي جمال الجلاف أن رضوان التاغي وصل إلى المدينة في عام 2016 و”نادراً ما يغادر المنزل”. ويقدر مكتب المدعي العام الهولندي أن رضوان التاغي سيتم تسليمه إلى هولندا بحلول نهاية شهر فبراير من العام القادم، وفق ما أوردته “NOS”.

وجذب رضوان التاغي الانتباه له دوليا في شتنبر الماضي، عندما قُتل محام رميا بالرصاص بالقرب من منزله في أمستردام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة