اعتصام مفتوح لآباء وأولياء التلاميذ بالمركب التربوي أغبالوا بجماعة ستي فاظمة إقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف

دخل أمهات وآباء وأولياء تلاميذ إعدادية أغبالو بجماعة ستي فاظمة بإقليم الحوز في إعتصام مفتوح داخل المركب التربوي القروي أغبالو احتجاجا على المشاكل التي يعانيها قطاع التعليم بالمنطقة.

الشكل الإحتجاجي التصعيدي وبحسب مصادر “كشـ24″، جاء بعد وقفتين احتجاجيتين نظمها الآباء قبل وبعد عيد المسيرة الخضراء، قبل أن يقرروا الإثنين 16 نونبر الجاري، الدخول في اعتصام مفتوح داخل المركب التربوي الذي يضم إعدادية أغبالوا والقسم الداخلي، انظم إليه نشطاء أزيد من 60 جمعية بجماعتي ستي فاظمة وأكايمدن.
 

وقال فاعل جمعوي بجماعة ستي فاظمة في تصريح للجريدة، إن الإعتصام الذي يشارك فيه الآباء والأمهات مدعومين بجمعيات المجتمع المدني جاء ردا على الأوضاع الصعبة التي يعانيها المتمدرسون بفعل غياب المنح والنقل المدرسي، مشيرا إلى أن الهدر المدرسي بسبب مشكل تأخر المنح عصف الموسم الدراسي الماضي 2014/2015 بمستقبل 169 تلميذا في المستوى الأول إعدادي، وهو نفس المصير الذي يتهدد العشرات من التلاميذ الجدد خلال هذا الموسم.

وأضاف بأن غياب النقل المدرسي يعمق بدوره معاناة التلاميذ ويساهم في تكريس مشكل التسرب والإنقطاع المبكر عن الدراسة، سيما وأن الطبيعة الجغرافية للمنطقة المعروفة بتضاريسها الجبلية الوعرة تجعل الرحلة اليومية للمتمدرسين صوب المؤسسات التعليمية مهمة شاقة.
 

ويتساءل المتحدث في تصريحه للجريدة عن الأسباب في تأخر الإفراج عن المنح المدرسية لإيواء تلاميذ وتلميذات مستوى السابعة أساسي بداخلية إعدادية أغبالوا وتمكينهم من حقهم في متابعة دراستهم مثل سائر أبناء هذا الوطن.

وأشار إلى أن نشطاء جمعيات المجتمع المدني والآباء رفض دعوة للحوار مع عامل إقليم الحوز يونس البطحاوي، مؤكدين تشبتهم بضرورة لقاء أحد مستشاري الملك محمد السادس.

وأوضح أن جمعيات المجتمع المدني وقعت على رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس بعدما فقدوا الثقة في قدرة المسؤولين الاقليميين على حل مشاكلهم والإستجابة لمطالبهم التي تكمن في النهوض بقطاع التعليم من خلال احداث ثانوية وتوفير النقل المدرسي وتوفير البنيات التحتية بالمنطقة التي تشكل عماد السياحة الجبلية بجهة مراكش آسفي.
 

احتجاجات المعتصمين امتدت للتنديد بتردي الوضع الصحي، بفعل نقص الأدوية وانعدامها ببعض المراكز الصحية وكذا مشكل غياب بعض الممرضين عن العمل، علاوة على المخاطر البيئية التي تهدد الفرشاة الباطنية بالمنطقة، بفعل المياه العادمة التي تطرحها المطاعم والمنشآت السياحية المنتشرة على جنبات وادي أوريكا.   

وفي اتصال برئيس الموارد البشرية والشؤون العامة بنيابة الحوز، أكد للجريدة أن النيابة لا تتحمل مسؤولية التأخير الحاصل في المنح الدراسية، مؤكدا أن مصالح النيابة لم تتوصل لحدود اللحظة بلائحة التلاميذ الممنوحين والتي من المفترض أن تحسم فيها اللجنة الإقليمية برئاسة العامل يونس البطحاوي الشهر الجاري.
 

من جهته، وردا على مطلب إحداث ثانوية بجماعة ستي فاظمة أكد رئيس مصلحة الحياة المدرسية بنيابة الحوز، أن الوزارة بصدد فتح ثانوية المختار السوسي بجماعة أوريكا المجاورة والتي تتوفر على بنية تحتية لإيواء التلاميذ الداخليين من الجماعات الأخرى المجاورة، مبرزا أن أعداد التلاميذ الذين تدفع بها اعدادية اغبالوا نحو مستوى اولى بكالوريا لا يتجاوز في الغالب 80 تلميذا وهو عدد لا يستوجب احداث مؤسسة جديدة في ظل الإكراهات الراهنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة