اعترض سبيل حملته الانتخابية..صاحب سوابق يهدد بنحر العمدة الأزمي

حرر بتاريخ من طرف

في عمل وصف بالبطجي وخلف استهجان فئات واسعة من ساكنة مدينة فاس، اعترض صاحب سوابق في فاس العتيقة سبيل الحملة الانتخابية التي كان العمدة الأزمي يقودها، مساء اليوم، باسم حزب العدالة والتنمية، وهدده بالنحر إن هو أقدم على الزج به في السجن.

ووثق فيديو هذا الحادث كلمات نابية ومخلة بالحياء صادرة عن هذا البلطجي ضد العمدة الأزمي، وسط ذهول الجميع. وأقر البلطجي، في محاولة منه لإظهار بطولاته الوهمية، بأنه حديث مغادرة السجن. ووجه كلاما مخلا بالحياء للعمدة الأزمي، وسط حضور العشرات من الأنصار والمواطنين المارين لحظتها بهذا الزقاق بالطالعة الكبيرة.

ودعت فعاليات محلية السلطات المحلية إلى تطبيق القانون في حق صاحب التهديدات في حق العمدة الأزمي، موردة بأن الانتقادات لها أخلاقها، وبأن الحملات الانتخابية لكل المكونات الحزبية يجب أن تمر في أجواء عادية، دون إساءة، وفي إطار احترام للقانون والتنافس الشريف.

ويبقى صندوق الاقتراع ليوم غد الأربعاء 8 شتنبر الجاري هو الذي سيحدد الأحزاب التي رشحها المواطنون لكي تسير الشأن العام المحلي والجهوي والوطني. وأضافت بأنه لا يمكن أن يتم التعبير عن الآراء والمواقف بقطع الطريق على من نختلف معهم، باسم الحرية والديمقراطية، خاصة وأن تهديدات البلطجي لم تقتصر على الكلام الفاحش والتهديد بالنحر، وإنما كادت أن تتحول إلى اعتداء فعلي لولا تدخل بعض المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة