استياء موظفي المركز الإستشفائي الجامعي بمراكش بسبب تردي الوجبات الغذائية

حرر بتاريخ من طرف

يشهد المركز الاستشفائي الجامعي “محمد السادس” بمراكش، حالة من الاستياء في صفوف الموظفين بسبب تردي الوجبات الغذائية المقدمة لهم أثناء الحراسة 

وأكد الكاتب العام للمكتب النقابي للفدرالية الديمقراطية للشغل في تصريح لـ”كشـ24″، أن الوجبات التي تقدم للمرضى والموظفين أثناء الحراسة توصف حالتها بـ”الكارثية”، وتشير جل الشكايات التي توصل بها  المكتب النقابي إلى مشكل مكونات هذه الوجبات الغذائية وكذا النقص الحاد في جودة بعضها خصوصا الاساسية منها كاللحم و السمك التي تقلص حجمها من 150 غرام الى ما يقارب 100 غرام في خرق واضح لدفتر التحملات

وأضاف المتحدث، ان اللجان المكلفة بمراقبة عمل الشركة المفوض لها تدبير خدمة تزويد مستشفيات المركز الاستشفائي بالوجبات الغذائية، رفعت  مجموعة من التقارير الدورية لادارة المستشفى بخصوص عدم احترام الشركة لبنود دفتر التحملات، موردة غرامات بملايين السنتيمات بحق الشركة الا ان ادارة المركز الاستشفائي لم تتحرك ضد الشركة و لم تطبق الغرامات المذكورة.
 
وسبق للمكتب النقابي أن راسل المدير العام للمركز في هذا الموضوع مطالبا إياه بالتدخل العاجل لوضع حد الفوضى والعشوائية التي أصبحت عليها هذه الخدمة، والسهر على التنزيل السليم لمقتضيات دفتر التحملات وكذا العروض التقنية التي قدمتها الشركة الفائزة بهذه الصفقة

ويشار أن الشركة الفائزة بالصفقة بمبلغ ناهز 3 مليار سنتيم، هي نفسها التي تحتكر هذه الخدمة بالمركز الاستشفائي الجامعي منذ ما يزيد عن 7 سنوات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة