استنفار أمني بعد العثور على خمسيني جثة هامدة

حرر بتاريخ من طرف

نُقلت جثة شخص يبلغ من العمر حوالي 55 سنة يتحدر من دوار “السوالم”، بجماعة آيت اعميرة، صوب مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير بغرض إخضاعها للتشريح الطبي على إثر العثور عليها داخل منزل بالمنطقة.

السلطات المحلية والدرك الملكي باشتوكة حلت بالمكان فور إخطارها بوجود جثة داخل المنزل، الذي يعمل فيه كحارس، وفتحت على إثرها تحريات معمقة من أجل الوصول إلى أسباب وفاة الشخص/الضحية.

وقد وُجدت جثة الضحية في المنزل المذكور بعد انقطاع الاتصالات بينه وبين عائلته، في ظروف غامضة، في انتظار نتائج التشريح الطبي المنتظر أن يُحدد الأسباب الحقيقية لوفاة الضحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة