“استقالة جماعيّة” لأعضاء جماعة بورزازات بعد عزل رئيسها

حرر بتاريخ من طرف

وضع سبعة أعضاء بمجلس الجماعة الترابية تازناخت، باقليم ورزازات، استقالتهم من تدبير الشأن المحلي للجماعة، على طاولة عبد الرزاق المنصوري عامل الإقليم، مباشرة بعد صدور قرار المحكمة القاضي بعزل محمد ايت اليزيد، رئيس المجلس من مهامه بالجماعة المذكورة.

ووفق نص الاستقالة، فإن أعضاء المجلس البلدي المستقيلين عمدوا إلى هذه الخطوة بسبب ما وصفوه، بإصرار بعض أعضاء المجلس الجماعي على وقف عجلة التنمية، إضافة إلى الإزعاج المستمر الذي يمارسه أعضاء المجلس السابق والحالي في نفس الوقت.

وأكد الأعضاء السبعة أن من الأسباب أيضا التي دفعتهم إلى الاستقالة، هو تدخل بعض أعضاء المجلس خارج المكتب في تسيير شؤون الجماعة.

وكانت المحكمة الإدارية بأكادير، قضت بحر الأسبوع المنصرم، بعزل رئيس مجلس جماعة تازناخت بإقليم ورزازات محمد ايت اليزيد، من عضوية مجلس الجماعة الترابية تازناخت، مع ما يترتب عن ذلك قانونا وفق المبين من مقتضيات هذا الحكم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة