استقالات بالجملة..”جبهة” شباط تخلق أزمة داخلية في حزب الاستقلال

حرر بتاريخ من طرف

عمد العشرات من أعضاء حزب الاستقلال بمدينة فاس، في الأيام الأخيرة، إلى إشهار استقالاتهم التي صححوا إمضاءاتها، بعدما قرروا الانضمام إلى حزب جبهة القوى الديمقراطية. وأحدثت هذه الاستقالات الجماعية هزة داخل حزب “الميزان” والذي يتطلع، بصعوبة، إلى تحقيق نتائج “مشرفة” في الانتخابات المقبلة بالعاصمة العلمية.

وجاءت هذه الاستقالات الجماعية بعد أيام فقط على إعلان حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، الانضمام إلى حزب “الجبهة”، بعدما قرر مغادرة حزبه السابق بسبب خلافات مع الأمين العام الحالي، بنزار البركة، انتهت برفض منحه التزكية للترشح للانتخابات الجماعية القادمة.

ويطمح شباط للعودة إلى عمدوية فاس التي فقدها بعد اكتساح حزب العدالة والتنمية لانتخابات 2015. ولم يعلن بعد شباط عن وكلاء لوائح “الجبهة” لخوض الانتخابات القادمة.

وأشارت المصادر إلى أن حزب الاستقلال يواجه صعوبات كبيرة في وقف نزيف الاستقالات. كما أنه يواجه خلافات أخرى لها علاقة بالتزكيات لانتخابات مجالس المقاطعات والمجلس الجماعي. وقالت المصادر إن هذه المعطيات ستؤثر على نتائج “الميزان” محليا في الانتخابات المقبلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة