استفحال خطير للبناء العشوائي والتجزيء السري للاراضي بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

استفحلت في الآونة الأخيرة ظاهرة البناء العشوائي والتقسيم السري وغير القانوني للاراضي بشكل خطير، وذلك على مستوى جماعة اغمات وتحديدا طريق اوريكا من جهة سيدي عبد الله غياث وتامازوزت وذلك بتواطئ العديد من الجهات في تحد سافر لجميع التعليمات الصارمة لوزارة الداخلية حيث اصبحت المنطقة يغلب عليها ظاهرة البناء والتقسيم العشوائي للاراضي الامر الذي له انعكاسات خطيرة على المنطقة.

ووفق المعطيات التي توصلت بها كشـ24 فقد ازدهرت تجارة بيع الاراضي بطرق غير قانونية حيت يتم التغاضي على البناء فوق مساحات صغيرة مثل 500 و1000 متر الامر الذي يعتبر خرقا سافرا لقانون التعمير.

وتفيد المعطيات ذاتها ان بعض الاشخاص اشتروا مساحات كبيرة ويقومون ببيع اجزاء منها بمبالغ خيالية يصل الى 30 مليون لـ 1000 متر اي ان البائع سوف يحصل على 300 مليون للهكتار مع العلم أن الهكتار ثمنه بهذه المنطقة لا يتجاوز 70 مليون الأمر الذي اصبح يشجع هذا النوع من التجارة غير القانونية والخطيرة على المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة