استفادة أزيد من 11 ألف تلميذ بإقليم شيشاوة من كراسات الدعم التربوي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بشيشاوة، اليوم السبت، عن استفادة أزيد من 11 ألف تلميذ وتلميذة ينحدرون من الجماعات القروية التابعة لإقليم شيشاوة، من عملية توزيع كراسات الدعم التربوي والتعلم الذاتي.

وحسب المديرية الإقليمية، فإن هذه الكراسات التي تضم مواد اللغة العربية والفرنسية والرياضيات تم توزيعها لفائدة 11 ألف و966 تلميذ وتلميذة بالمستويات الستة للسلك الابتدائي، يتوزعون على 155 مؤسسة تعليمية تنتمي لـ33 جماعة قروية.

وهكذا، أشرف عامل إقليم شيشاوة، بوعبيد الكراب، مرفوقا بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، السيد عبد الرحمان الكمري، ورجال السلطة المحلية، بجماعة لمزوضية، على انطلاق عملية توزيع الكراسات الخاصة بالدعم التربوي والتعلم الذاتي.

ويتوزع التلاميذ المستفيدون بين جماعات أداسيل (307) وأدويران (672) وإروهالن (225) وأسيف المال (262) وإشمرارن (243) وأفلا يسن (310) والزاوية النحلية (476) والسعيدات (229) وامزوضة (911) وإيمندونيت (493) وأهديل (464) وأولاد مومنة (267) وآيت حدو يوسف (258) وآيت هادي (286) وبوابوض (417) وبوابوض أمدلان (273) وتاولوكلت (402) وتمزڭدوين (227) وتيمليلت (219).

ويتعلق الأمر أيضا، بتلاميذ جماعات عين تزيتونت (205) وڭماسة (370) وكوزمت (140) وللا عزيزة (339) ولمزوضية (1009) ومجاط (500) ونفيفة (196) وواد البور (198) ورحالة (183) وسيدي المختار (811) وسيدي عبد المومن (287) وسيدي بوزيد الركراكي (277) وسيدي غانم (319) وسيدي امحمد دليل (191).

وبالمناسبة، أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بشيشاوة، عبد الرحمان الكمري، أن هذه العملية تندرج في إطار ضمان الإنصاف وتكافؤ الفرص بين جميع التلميذات والتلاميذ، من خلال توفير دعامة تربوية للتلاميذ الذين وجدوا صعوبة في متابعة الدروس عن بعد من أجل دعم مكتسباتهم وتعلماتهم.

وأوضح الكمري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية اختيار المؤسسات التعليمية المعنية تم بناء على معيار التواجد بالمناطق النائية والخصاص، مؤكدا أن “عملية التوزيع انتهت أمس الجمعة، بعد استيفاء قائمة جميع المؤسسات المعنية بهاته العملية”. ونوه المسؤول الإقليمي، في هذا الصدد، بـ”المجهودات التي تبذلها السلطات الإقليمية والمحلية لدعم قطاع التربية والتكوين بالإقليم، إلى جانب الانخراط الإيجابي للإدارة التربوية في تدبير العملية رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد”.

وقد تمت عملية التوزيع، بتنسيق تام مع السلطات المحلية، حيث تم تشكيل لجنة من المديرية الإقليمية تسهر على عملية التوزيع والتسليم بالجماعات المستهدفة، وذلك في احترام تام لمختلف التدابير الاحترازية والوقائية من انتشار وباء “كورونا” المستجد. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الكراسات تم إعدادها من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتعاون مع الجمعية المغربية للناشرين، استكمالا وتعزيزا لعملية “التعليم عن بعد” التي أطلقتها الوزارة من خلال بث “الدروس عن بعد” عبر القنوات التلفزية الوطنية والأقسام الافتراضية والمنصات الرقمية، كتدبير وقائي للتصدي لتداعيات تفشي الوباء، وكذا من أجل ضمان التحصيل الدراسي والاستمرارية البيداغوجية لجميع التلميذات والتلاميذ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة