استثناء القيمين الدينيين بالسراغنة من منحة الأضحى يفاقم وضعهم الاجتماعي

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من السخط وسط القيميين الدينيين بقلعة السراغنة بعد استتنائهم من منحة عيد الأضحى المنصرم.

وأفادت مصادر متطابقة، أن العشرات من أئمة المساجد والمؤذنين لم يحصلوا على منحة العيد التي دأبوا على التوصل بها كل سنة مند فترة ليست بالقصيرة من مصالح عمالة إقليم قلعة السراغنة.

وزادت المصادر نفسها، أن حوالي 30 قيما دينيا بمساجد قلعة السراغنة، كانوا يتلقون منحة تقدر بـ 500 درهم كل عيدي فطر وأضحى منذ أزيد من عشرات السنوات، وأنه لأول مرة يتم حجب هذه المنحة عنهم في عيد الأضحى، دون أن تعرف الأسباب المانعة لصرف هذه المنحة على هزالتها لهذه الفئة الاجتماعية.

وتشكل هذه المنح بعض المحفزات القليلة التي تتلقاها هذه الفئة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

إلى ذلك يعاني أغلب هؤلاء القيمين من وضعية اجتماعية هشة نظرا لضعف الأجر الشهري وأيضا لتكاليف أسرهم، وتشكل بعض مظاهر التكافل إحدى مداخل تضييق معاناتهم الاجتماعية من غلاء المعيشة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة