“استثناء” الصحفيين من التلقيح يجر آيت الطالب إلى المساءلة

حرر بتاريخ من طرف

ساءل نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، وزير الصحة خالد آيت الطالب، بخصوص “عدم إدراج الصحافيات والصحافيين ضمن المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا”.

وقال مضيان في سؤاله الكتابي، إنه “لا تخفى عليكم الأدوار الطلائعية التي قامت بها الصحافة الوطنية في الحملة الوطنية للوقاية والتحسيس بمخاطر جائحة كورونا، حيث ظلت هذه الفئة وطيلة مدة الحجر الصحي، بما عرفه من إحساس عام بالقلق والخوف، مرابطة في كل ربوع المملكة، لتحقيق غاية الوقاية من الفيروس ومخاطره وطرق التعامل معه، إسوة بباقي العاملين في الصفوف الأولى لمواجهة الجائحة”.

وتساءل البرلماني عن “أسباب عدم إدراج هذه الفئة ضمن الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتلقيح، وعن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لتمكينهم من التلقيح، إسوة بباقي الفئات التي كانت في الصفوف الأمامية في مواجهة الجائحة”، وذلك “اعتبارا لنوعية المهام المهنية التي تضطلع بها هذه الفئة، والتي تتميز بتواصل شبه دائم وميداني مع جمهور المواطنين، وحيث أن عدد الصحافيات والصحافيين ببلادنا لا يتجاوز بضع آلاف”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة