استئناف محاكمة المستشار البرلماني حامي الدين بعد تأجيلين

حرر بتاريخ من طرف

يرتقب أن تشرع محكمة الاستئناف بمدينة فاس، غدا الثلاثاء 19 مارس الجاري، في محاكمة عبد العالي حامي الدين القيادي والمستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية.

وكان قاضي التحقيق بنفس المحكمة قد قرر في دجنبر الماضي، متابعة عبد العالي حامي الدين من أجل جناية المساهمة في القتل العمد التي راح ضحيتها الطالب اليساري بن عيسى ايت الجِيد سنة 1993، بعد تعرضه لاعتداء جسدي يوم 25 فبراير بمعية رفيقه الخمار الحديوي بمحيط الحي الجامعي ظهر المهراز من طرف مجموعة من الطلبة المنتمين للفصيل الإسلامي بعد إنزاله من سيارة الأجرة.

وينتظر أن تشرع الهيأة القضائية التي يرأسها القاضي محمد لحية في مناقشة ملف القضية بعد أن أخرت ذلك خلال جلسة 12 فبراير المنصرم .

يشار إلى أن الرئيس الأول باستئنافية فاس والوكيل العام بها، قد عملا على توفير جميع الظروف لتمر الجلسة التي تم تحديد وقتها على الساعة العاشرة صباحا بالقاعة 2، كما اتخذا العديد من الإجراءات لتنظيم عملة الدخول إلى المحكمة وإلى قاعة الجلسة تفاديا لكل ما من شأنه أن يعرقل أشغال الجلسة خاصة وداخل مرافق المحكمة .

وكانت الجهة المقابلة لباب محكمة الاستئناف شهدت تنظيم وقفة دعت إليها عائلة وأصدقاء الطالب اليساري بن عيسى ايت الجِيد من أجل المطالبة بكشف الحقيقة حول مقتل الطالب اليساري بن عيسى ايت الجِيد ومعاقبة الجناة وعدم الإفلات من العقاب.

هذا، وينتظر أن تعرف جلسة غدا استنفارا أمنيا مكثفا تجنبا لوقوع أي مناوشات أو مواجهات بين أعضاء حزب العدالة والتنمية وبعض أعضاء اليساريين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة