استئصال ورم يزن حوالي 15 كلغ من بطن خمسينية بالراشيدية

حرر بتاريخ من طرف

استئصل فريق جراحي بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، ورم ضخم جدا يملأ تجويف البطن والحوض لمريضة تبلغ من العمر 56 سنة.

وذكر بلاغ للمندوبية الجهوية للصحة بدرعة تافيلالت نشرته على صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”، أن هذا الورم يبلغ 14 كيلوغرام و800 غرام، وهو ما كان وراء انتفاخ كبير وواضح على مستوى البطن والحوض.

وأضاف البلاغ أن الدكتورة الولجة فدوى وهي طبيبة أخصائية في أمراض النساء والتوليد، أشرفت على هذه العملية المعقدة بمشاركة الفريق الجراحي المركزي المتكون من ثلاث ممرضين وهم الغيوان مصطفى، كبرو سعيد والآنسة الحيداوي نزهة وممرض أخصائي في التخدير والإنعاش وهو السيد ديوان عبد الحق.

وأشار المصدر ذاته، أنه بعد العملية الجراحية الناجحة، تم استشفاء المريضة وتتبع حالتها الصحية وهي تتماثل للشفاء والتحسن يوما بعد يوم في انتظار نتائج التشريح الدقيق للورم، لافتا إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها استئصال ورم من هذا الحجم الكبير وتكفل بها الفريق الجراحي للمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف دون الحاجة إلى إرسال المريضة إلى أقرب مركز استشفائي جامعي.

كما أشار إلى أن المركب الجراحي المركزي بنفس المستشفى يشهد تطورا كبيرا من جانب تأهيل المعدات المستعملة وتجهيز القاعات الجراحية بما يلزمها بغية تقديم خدمات جراحية آمنة للمرضى.

وأردف أن الطاقم الجراحي بهذا المركب أشرف في العديد من المرات على انجاز عمليات جراحية معقدة كانت تجرى فقط بالمراكز الاستشفائية الجامعية وتغني المرضى من معاناة التنقل للمدن التي تتواجد فيها هذه المراكز وفي آجال جراحية مرضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة