ارتفاع قياسي لحوادث السير بين مراكش وتامنصورت ومطالب بوقف “حمام الدم”

حرر بتاريخ من طرف

طالب الحزب الإشتراكي الموحد فرع تامنصورت حربيل، بوقف ما سماه “حمام الدم” بالطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين مدينتي مراكش وتامنصورت.

واتهم فرع الحزب في بيان له، المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي بمراكش وجماعة حربيل تامنصورت و المصالح الوزارية المكلفة بالنقل وولاية مراكش بـ”الإستمرار في التنصل من مهامهم وتجاهل الخطر الكبير الذي تتعرض له ساكنة مدينة تامنصورت ودواوير جماعة حربيل، وعموم مستعملي الطريق الوطنية رقم 7، خصوصا المقطع الطرقي بين الحي الصناعي سيدي غانم و تامنصورت، الذي يعرف ارتفاعا قياسيا في معدل حوادث السير، في ظل عدم التدخل لوضع حد لنزيف الدم وصون الحق المقدس في الحياة والسلامة الجسدية لمستعملي هذه الطريق وعدم التفاعل الجدي والإكتفاء بحل ترقيعي بإعادة تعبيد الطريق بداية شهر دجنبر الماضي، دون أخذ مطالب الساكنة بعين الإعتبار وحل مشكل هذه الطريق بشكل جذري”.

وطالب الإشتراكي الموحد بثتنية الطريق وتوسعتها وفصل اتجاهاتها بطوار، وخلق مدارات على امتداد الطريق خصوصا بالتجمعات السكانية كدوار القايد، ايت مسعود، ايت واعزو، ومدخل طريق واحة سيدي ابراهيم، والعمل على الإسراع بإتمام مشروع تحويل مدارات وسط تامنصورت للشكل الدائري والتي توقفت بها الأشغال، لتسهيل عملية التنقل بين ملحقة الأطلس والفتح و إحداث إشارات ضوئية داخل المدينة.

ودعا الحزب إلى إصلاح شبكة الإنارة العمومية على امتداد الطريق الوطنية رقم 7، و إتمامها بين محطة التصفية العزوزية وقنطرة واد تانسيفت بالمجال الترابي التابع لمجلس جماعة مراكش، مع الحرص على رفع مستوى الطريق عن الأرض لتفادي غمرها واجتياحها بفعل سيول الأمطار كما يحصل في كل موسم شتاء وأثناء العواصف الرعدية صيفا.

كما طالب بيان الحزب بإخراج مشروع ربط كل من الشطر الثامن تامنصورت بحي العزوزية و إحداث قنطرة جديدة على واد تانسيفت، وربط دوار بلعگيد جماعة واحة سيدي ابراهيم بالشطر الثاني، و إصلاح الطريق المدارية واحة سيدي ابراهيم بلعگيد شعوف باتجاه المطرح القديم، لتخفيف الضغط على الطريق الروطنية رقم 7، و الحد من الخطر الذي يشكله إختفاء أغطية بالوعات الصرف الصحي بمجموع أشطر مدينة تامنصورت على مستعملي الطريق والراجلين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة