ارتفاع صاروخي لأسعار الكمامات في المغرب بسبب “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

بعد إعلان وزارة الصحة عن أول إصابة بفيروس “كورونا” في المغرب، شهدت أسعار الكمامات الطبية لدى بعض الصيدليات ببعض الصيدليات بالمغرب ارتفاعا صاروخيا وصل إلى أكثر من 129 درهم للكمامة الواحدة بعدما كانت تباع فقط بـ 3 دراهم خلال الأسبوع الماضي وفق تصريحات نقابية.

ويأتي هذا الارتفاع الصاروخي بالتزامن مع قيام عدد من التجار بتجميعها بغرض التصدير، مع ارتفاع الطلب عليها من عدد من الدول خوفا من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال محمد الحبابي رئيس كونفدرالية صيادلة المغرب في تصريحات صحفية أنه قام شخصيا في صيدليته الخاصة، بطلب كمامات منذ أسبوع ووصلته الكمية المطلوبة وقتها بـ8 دراهم للكمامة الواحدة، لكن بعد نفاذ المخزون يضيف نفس المتحدث أرسل طلبا آخر إلى نفس الشركة لكنه تفاجأ بارتفاع ثمن الكمامة من 8 دراهم إلى 129 درهم للواحدة.

وذكر المصدر ذاته أن هناك عجزاً شديداً في الكمامات المعروضة في الأسواق، بسبب قيام الموردين برفع أسعارها خاصة محلية الصنع، مع تزايد الطلب عالمياً على وقع انتشار الكورونا.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت إلى علم الرأي العام أنه تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، تم تأكيدها مخبريا بمعهد “باستور المغرب”، لمواطن مغربي، مقيم بالديار الإيطالية؛ وذلك بداية مساء الإثنين.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن “الحالة الصحية للمصاب مستقرة ولا تدعو للقلق”، وأنه “يوجد حاليا تحت الرعاية الصحية بوحدة العزل بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة